البيتكوين هي عملة مالية إلكترونية مشفرة و مفتوحة المصدر لها قيمة مالية و يمكن بيعها و شارئها و التداول فيها من خلال شبكة الإنترنت، و يبلغ سعرها الحالي حسب يوم كتابة هذا المقال ما يقارب عشرة ألاف دولار أمريكي.

 

نشأت البيتكوين عام 2009 من قبل ساتوشي ناكاموتو وتم اصدارها لتكون بديلا للنظم المالية الحالية ، و لم تجد رواجا في بداية إنشائها لكن في السنوات الخمس الأخيرة زاد تقبل العامة للعملات الإلكترونية و تضاعف سعر البيتكوين عدة مرات.

يوجد الان أكثر من 35 مليون محفظة إلكترونية للبيتكوين ، و أكثر من 360 ألف عملية مالية تتم يوميا بإستخدام البيتكوين (هذه الإحصائيات بتاريخ اليوم يونيو 23).

 

يعمل البيتكوين بتقنية البلوكشين أو البلوكات و يعتمد على وجود أجهزة حواسب كبنية تحتية لشبكته، تلك الأجهزة تقوم بفك تشفير العملة وهو ما يسمى بالتعدين ومقابل ما تقوم به يحصل أصحابها على عائد مالي كل حسب مواصفات جهازه.

لضمان صحة المعاملات المالية، يتم حفظ كل المعاملات بشكل مفتوح ومتاح للجميع على البلوكشين. و أكثر ما يميز البيتكوين و أخواته من العملات الرقمية هي سهولة الإستخدام ، و سرعة المعاملات المالية دون وجود هيئة وسيطة تنظم هذه التعاملات المالية ، حيث تذهب النقود من حساب مستخدم إلى آخر بشكل فوري ودون وجود أي رسوم تحويل (باستثناء رسوم الشبكة التي تدفع للمعدنين) ودون المرور عبر أي مصارف بنكية  أو أي جهات وسيطة أو حكومية.

 

تتمتع عملة البيتكوين بقدر من السرية حيث يكون صعبا الوصول لصاحب المحفظة المالية (هذا بالنسبة للعامة، لكن الحكومات و الهيئات قد يمكنها تتبع تلك المعاملات هذا اذا كان صاحب المحفظة المالية غير مهتم بالحفاظ على هويته)

 

يوجد عدة عملات إلكترونية اخرى ، منها ما هو مهتم بالخصوصية مثل الداش و المونيرو، ومنها ما هو مهتم بالسرعة مثل اللايت كوين، ومنها ما يستخدم لبناء التطبيقات اللامركزية مثل الإيثريوم. حاليا يوجد ما يزيد عن ثلاثة ألاف عملة الكترونية.

 

يمكن الحصول على عملات البيتكوين و أخواتها من خلال التعدين (الحصول على جهاز متصل بالإنترنت و العمل على الحصول على العملات الإلكترونية من خلاله) ، أو من خلال أجهزة الصراف الالية (حاليا لا يوجد في الدول العربية تلك الأجهزة، لكنها منتشرة في أسيا، وأوروبا و أمريكا) أو من خلال شراؤه مباشرة من خلال وسيط.

عن الكاتب

يهتم بكل مايتعلق عن تطوير الذات و المهارات الشخصية او الفردية و التكنولوجيا . شعاري في الحياه: النجاح - الايجابية - التفاؤل .

مقالات اخرى ذات علاقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.