صانع المعجزات وقاهر القلوب معاً

المترو في القاهرة هو مثال حي صغير لها، تري فيه كل الأشكال والألوان، كل الأحوال والصفات، يموج بالحركة ويموج معه الناس بهمومهم وأفراحهم وأتراحهم، تعودت منذ زمن كلما دخلت موجه الهادر أن أراقب الناس، أنظر لهذا وذلك...