سيطرة حب

كيف للحبّ أن يسيطر على عقل الإنسان…. فيرغمه على نسيان الآلام والأوضاع… وتذكّر شيء أوحد هو العيش لإسعاد المحبوب وإرضائه …….فهل للبشر أن يتحكّموا بمشاعر سكنت أفئدتهم واحتلت تركيزهم واجتاحت كيانهم …..؟

كيف لهم أن يوقفوا ذاك الحبّ الجامح والهوى المستعمر للكيان ؟

كيف لهم إسكات نبضات قلوبهم أو  تجاهلها ؟

وهل الطرف الآخر قادر على استيعاب أناتهم واحتواء آلامهم وشفاء آهاتهم ……..؟

 أم أنّ القسوة ستغلب على أفئدتهم فيتجاهلوا آهات العاشق المتيم بهم ليبحثوا عن حبّهم بمكان آخر ومع قلب آخر……

أنّى للنسيان أن يداوي قلباً أنهكه الألم وأتعبه الشّوق ……أم أنّ الإنسان سينهض من محنته أقوى من ذي قبل… ويبحث عن حبّ صادق  آخر في أرجاء هذا الكون الفسيح ……… فما عاد لشخص آخر أن يسيطر على قلبه أو يحتل تركيّزه ,فهو سيبقى يبحث عن ذاك الحبّ المتبادل حتّى يجده…..

والحبّ مهما كانت نتائجه  يظل حلماً جميلاً يراود قلب الإنسان ……… فيلبس ذاك القلب الصدئ أجمل حلّة وينبت فيه كلّ أنواع الزهور والعطور وكأنّه واحة غناء أو روضة خضراء مزينة بأبهى الورود…..

أسألك ربي أن تسعد كلّ قلب… فيجد كلّ إنسان نصفه الآخر وحبّه الأوحد وقلباً مخلصاً يسهر لراحته ويشفي جراح زمانه …….

هو حبيبه الذي لن يفارق كيانه مهما حدث سيظلّ سرّ وجوده وماء حياته و أنيس وحشته وتوأم روحه…….

عن الكاتب

أحمد اكهاري، محب للقراءة في كتب التاريخ والرواية ،حاصل على شهادة دبلوم تأهيل تربوي من جامعة حلب،ماجستير تأهيل ،هوايتي كرة القدم ومتبابعتها ،المغامرات بكافة اشكالها ،طموحي لايتوقف عند حد ما

مقالات اخرى ذات علاقة

2 تعليقان

  1. حسناء الاغواني

    اكيد الحب هو أثمن شيء في الحياة بجميع انواعه ابتداآ بحب الله و رسوله و حب الأهل و حب الخبر لجميع الناس و اقوى حب هو حب من دق له القلب فهذا الحب عندما نعيشه بإخلاص و شعور متبادل يستمر طول العمرفيا رب قدرنا أن نعيش العمر كلو بحب صادق

    رد
  2. أحمد اكهاري

    شكراً لك أخت حسناء على مشاركتك و متابعة مجلتنا ، الحبّ يجب أن يكون موجّها لله ورسوله فعندما يخلص الإنسان في هذا الحبّ ويعرف معناه الحقيقي عندها ندرك معنى الحبّ الدنيوي الموجّه للمحبوب ، فالإنسان مكوّن من آلة و روح فآلة الإنسان هي جسده ويجب عليه أن يحسن استغلال هذه الآلة بما يرضي الله وبعيداً عن الحب ّ الشهواني .

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.