حسبما يؤكد علماء التغذية وخبراء علم النفس فإنّه وللحصول على أفضل النتائج المختلفة في صنع الحلويات فيجب أولاً التهيء النفسي والشعور بالفرح عند القيام بصنع أي نوع من أنواع الحلوى وأيضاً تواصل و نقل هذه المشاعر لأفراد الأسرة ، فضلاً عن مشاركتهم لربة البيت في تحضير الأطباق اللذيذة والشهية من هذه الحلويات وكل ذلك يزيد من انجاح هذه الأطباق , وأيضاً يجب توافر مطبخ مجهز /ولو نسبياً /بتقنيات بسيطة تحتاجها صناعة الحلوياتمثل : ( الخلاطات والعجانات المختلفة وقوالب البسكويت الخاصة به ،والملاعق والسكاكين البلاستيكية ذات الحواف الحادة ،والأكواب المدرج عليها المعايير الخاصة بمقادير المكونات المستخدمة في تحضير الحلويات ).

نبدأ أولاً بعملية الخبز وأهم أسرار نجاحها :

_تحضير كل المقادير الخاصة بصنف الحلوى المراد تقديمها .
_ تحضير كل المعدات اللازمة لتحضير الحلويات بحيث تكون في متناول يدك .
_ مراعاة أن تكون كل المقادير في درجة حرارة الغرفة حتى يسهل استخدامها .
_ عدم اتباع العشوائية في نسب المقادير وذلك يفسد بعض أنواع الحلويات (كالبسكويت والكيك )وهما صنفان يحتاج في تحضيرهما إلى مقادير منضبطة ، سواء بالنسبة إلى المواد الجافة (كالطحين والسكر والبيض) وأحيانا المواد الدهنية .
_ تسخين الفرن نسبياً قبل وضع الحلويات فيه مع مراعاة درجة الحرارة المطلوب توافرها لكل صنف ، فهناك حلويات كبعض أنواع البسكويت يراعى خلال عملية الخبز عدم تغيير لونها (كالغريبة وبسكويت جوز الهند وغيرهما ).
_ اختبار نضج الكيك عن طريق غرس الشوكة أو آلة رفيعة جداً في وسطه، فإذا كان لا يعلق بها آثار للعجين ذلك دلالة على نضجه .
_ ترك البسكويت بكل أنواعه على شبكة خاصة حتى يبرد ثم تبدأ عملية تجميله .
_ يراعى عند استخدام المربيات المختلفة في لصق البسكويت بعضه بعضاً أن تكون دافئة ملساء لا توجد فيها بقايا للفواكه المحضرة منها في الأساس .
_ مراعاة أن يكون الميزان المستخدم أو وحدة القياس منضبطة ، فالمقادير المضبوطة هي سر انجاح الحلويات . 

أمّا المقادير المستخدمة في صنع الحلويات فلها دور هام وكبير في نجاح أطباق الحلوى فكل صنف من المقادير المستخدمة في تحضير الحلويات المختلفة خاصة في صناعة البسكويت لها طريقة معينة في التعامل معها للحصول على أفضل النتائج المرجوة منها : 
الطحين : لابد من استخدام طحين ممتاز أبيض في تحضير الحلويات ونادراً ما يستخدم الطحين البني في تحضيرها. واذا كان الطحين يحتوي اصلاً على مواد رافعة ( بيكنغ باودر ) فلا يضاف إليه عند التحضير ، وإذا كان لا يحتوي عليه فكل ثلاثة أكواب من الطحين تضاف إليها ملعقتان من البيكنغ باودر ، ولا بد من خلطه جيداً بالطحين , 
وأيضاً يراعى نخل الطحين والكاكاو حتى لا يتسرب للعجين أجزاء غير ذائبة منه فتفسده . 

البيض : للبيض ميزة مهمة لانجاح العجائن المستخدمة في الحلويات ، فصفار البيض يعمل على تماسكها والبياض يساعد على أن تكون هشة خفيفة ، ولابد أن يكون البيض المستعمل طازجاً وفي درجة حرارة الغرفة ، كما يراعى حجم البيض عند الاستخدام ، فالبيضة الكبيرة هي ضعف مقدار البيضة الصغيرة ، فإذا كانت المقادير بالنسبة للبيض 6 بيضات متوسطات أو صغيرات يمكن استخدام 3 بيضات كبيرات مثلا , كما يراعى اختبار البيض منفصلا عن بقية محتويات الحلويات حتى إذا ما كان فاسداً لا يفسدها ، ويسهل استبعاده . 

الزبدة : تضفي نعومة وملمساً ومذاقاً غنياً للحلويات ، ورائحة زكية شهية ، يراعى ألا تكون مملحة ، وتستخدم لينة بحيث تستخرج من البراد قبل استعمالها بـــ 12 ساعة حتى يسهل مزجها مع بقية المقادير . 

السكر : ملك الحلويات على الإطلاق ، يضفي عليها المذاق الحلو ، ويأتي السكر على أشكال وأنواع متعددة وجميعها تصلح للحلويات ، أهم هذه الانواع ( السكر الناعم والمبلور ، والبني ) ولكل منها استخداماته الخاصة به . 

الحليب : وهو السائل الأكثر شيوعاً واستخداما ًفي صناعة الحلويات ، ولكنه يندر استخدامه في صناعة البسكويت خاصة المقرمش منه . يفضل استخدام الحليب كامل الدسم والطازج وبدرجة حرارة الغرفة ، إلا أنّ هناك بعضاً من أنواع الحلويات يفضل استخدام الحليب دافئاً نسبياً . 

المنكهات : تعتبر الفانيليا وماء الورد في مقدمة المنكهات المستخدمة في صناعة الحلوى .

الفواكه والمكسرات : كميات متنوعة من الفواكه الجافة والمكسرات المحمصة المجروشة وغير المملحة تدخل كمكون شبه رئيسي في اعداد الحلويات ، أيضاَ يستخدم بشر الليمون والبرتقال والشوكولاتة على مختلف أنواعها سواء المذابة على حمام مائي أو حبوب الشوكولاتة أو المبشورة منها . 

المربيات : تستخدم المربيات دافئة وخالية من قطع الفواكه المستخدمة في صنعها ، وتعتبر مربى المشمش هي الأكثر شيوعاً واستخداماً في صناعة الحلويات .

وبإتباعك سيدتي لهذه الأمور وتطبيقك لها تضمني الحصول على أفضل النتائج لأطباق حلوى شهيّة وذات منظر رائع .

عن الكاتب

مقالات اخرى ذات علاقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.