ذهبت اليوم لشراء خميرة فورية الحبيبات الجميع يستعملها ، فوجدت الخميرة الموجودة كلها إنتاج فرنسا ، بعد القراءة وجدت هذه العبارة :

  e491 sorbitan monostearate

فقمت في البحث بغوغل لمعرفة ماهيّة هذا الصنف ولكم حيثيات بحثي .

كان أحد الأصدقاء يعمل في منطقة بفرنسا وذلك في قسم الغذاء علماً بأنّ عمله
يتطلب أن يقوم بتسجيل كافة الأدوية والسّلع والأطعمة. فإذا قامت أي شركة بإنتاج سلعة معينة يجب أن تصدّق من قبل قسم الأغذية ، وهذا الصديق يعمل في قسم مختبر جودة الأغذية ، وبالتالي من الواجب عليه أن يقوم بفحص كافة المنتجات ومحتوياتها.

بعض مكونات تلك الأغذية كانت عبارة عن أسماء علمية بحته ، ولكن البعض الآخر منها كان عبارة عن أرقام ، وعندما سأل صديقي عن السّرّ في تلك الأرقام للمسؤول  رد عليه ” قم بواجبك فقط وبدون أي أسئلة”

أثارت هذه الإجابة الشّك في ذهن صديقي وقام بالبحث في الملفات والتحري عن أسباب وطريقة التسمية التي تشكّلت بأرقام فقط ، وما اكتشفه كان كافياً لإدهاش جميع المسلمين في العالم !!

إنّ في معظم البلدان الغربية الخيار الأساسي للحوم هو لحم الخنزير ، حيث توجد العديد من المزارع لتربية الخنازير وتوليدها ، ففي فرنسا لوحدها توجد أكثر من 42000 مزرعة للخنازير والسبب أنّ الخنازير توجد بها كمية عالية من الدهون والشحوم أكثر من أي حيوان آخر ، ولكن الأوربيون والغربيون بشكل عام يحاولون تفادي هذه الدهون ، فأين تذهب هذه الكمية الهائلة من الدهون إذا ؟ لقد فكّروا في استعماله والاستفادة منه ولكن ليس لهم ولكن لغيرهم !

أولاً : جربوا في إنتاج الصابون منه ، ولقد نجحت التجربة.

ثانياً : قاموا بإنشاء شبكات تجاريّة دوليّة لمعاجلة هذه الدهون كيميائياً ، فتمّ التصنيع والتعليب والبيع ! وقامت شركات التصنيع الأخرى بشراء هذه المنتجات ، وقامت العديد من الشركات الأوروبيّة بإدخال هذه الدهون بالعديد من مكوناتها الأساسية الطبية والصحية ومواد التنظيف والغذائية وبذلك أدخلت هذه المكونات التي تحتوي على دهون لحم الخنزير على أّنّها تحتوي فعلاً على تلك الدهون في أوروبا .

ولكن ظهرت مشكلة عندما أرادوا تسويق هذه المنتجات الصحيّة والغذائيّة وغيرها والتي تحتوي على دهون الخنزير في البلاد الإسلامية ؟ حيث إنّ الخنازير ومشتقاتها ممنوعة من الدخول إلى تلك البلاد تحت أي مسمى بشكل مباشر أو غير مباشر، وقد أدّى منع تسويق هذه المنتجات من الدخول إلى البلاد الإسلاميّة إلى عجز تجاري !

فتمّ تغيير الخطة واستبدلوا عبارة دهون الخنزير إلى تسمية أخرى وهي ( دهون حيوانات ) عبارة عن أبقار ومواشي وعندما استفسرت السلطات الإسلامية عن طريقة الذبح حرام اكتشفوا بأنّ الحيوانات ليست مذبوحة وفقاً للشريعة الإسلاميّة فتمّ المنع مرة أخرى ! ممّا أدّى أيضاً إلى عجز بمقدار 75% من بيع المنتجات إلى البلاد الإسلاميّة وهذا يعني خسارة الملايين من الدولارات نتيجة العجز عن التسويق لهذه المنتجات في البلاد الإسلامية .

وأخيرا بدؤوا بطريقة التشفير ، فدائرة الأغذية فقط هي التي تعرف طريقة هذه الرموز والشفرات لكي يتم التعارف عليها ومعرفة مكونات الأغذية والتي تبدأ بحرف(e ) والتي تدخل في العديد من مكونات المنتجات التي تصل إلينا نحن المسلمون ومنها : معجون الأسنان ، كريم الحلاقة ، معجون الحلاقة ، الشكولاته ، الحلويات ، البسكويت ، رقائق الذرة ، الحلويات ، الأكل المعلب ، الفاكهة المعلّبة ) فضلاً عن العديد من الأدوية التي تشير مكوناتها بوجود فيتامينات متعددة.

لذلك أطلب من جميع المسلمين الأفاضل بالتأكّد وقراءة  محتويات أي سلعة تجاريّة سواء غذائية أو صحية أو غيرها قبل الشراء كالتدقيق على انتهاء صلاحية المنتجات،  أرفقت مجموعة من الرموز المشفرة بالحرف (e) والتي تجاور عادة هذه الرموز بكلمات وعبارات علميّة خادعة مثلاً : ليسثين الصويا ، زيت بذور اللفت النخيل وبزرالكتان ، حليب أبقار ، مكونات نباتيّة ، والتي تدلّ على احتواء المنتج على دهون الخنزير :

E100, E110, E120, E 140, E141, E153, E210, E213, E214, E216, E234, E252,e270, E280, E325,

E326, E327, E334, E335, E336, E337, E422, E430, E431, E432, E433, E434, E435, E436, E440,

E470, E471, E472, E473, E474, E475,e476, E477, E478, E481, E482, E483, E491, E492, E493,

E494, E495, E542,e570, E572, E631, E635, E904.

علماً بأنّ هناك أيضاً سلع ومنتجات بها تلك الرموز وقد لا تحتوي على دهن الخنزير ولكن أضرارها مختلفة وهذه هي :

منتج به دهن خنزير :

E 101-e102-e103-e111-e120-e123-e124-e126-e127-e128-e141-e152-e210-e213-e214-e206-e234-e252-e270-e280-e325-e326-e327-e334-e336-e337-e374-e420-e422-e430-e431-e432-e433-e434-e435-e436-e442-e470-e471-e472-e473-e474-e475-e476-e477-e478-e780-e481-e482-e483-e488-e489-e491-e492-e493-e494-e495-e542-e550-e570-e577-e591-e631-e632-e633-e904.

مواد مشكوك فيها :

E104-e122-e141-e150-e153-e171-e173-e180-e240-e214-e477-e151.

مواد تسبب آلام المعدة :

E226-e224-e223-e211-e221.

مواد تسبب ارتفاع ضغط الدم :
E320-e321-e250-e251-e252.

مواد خطرة ومحرمة في أمريكا وبريطانيا:
E127-e124-e123-e120-e110-e102.

مواد ممنوعة دولياً :
E103-e105-e111-e217-e239-e330-e121-e125-e1 2 6-e127-e130-e152-e181-e211-e212-e213-e214-e215.

مواد تسبب السرطان :
E102-e123-e124-e131-e142-e210-e211-e212-e213-e214-e215-e217-e220-e239-e251-e330-e311.

مواد تسبب اضطراب معوي :
E221-e223-e224-e226.

مواد تسبب طفح جلدي :
E230-e231-e232-e233-e311-e312.

مواد تزيد نسبة الكولسترول :
E320-e312-e463-e464-e466.

مواد تسبب اضطراب في الهضم :
E338-e339-e340-e341-e407-e450-e461-e462-e463-e465-e466.

مواد تدمر فيتامين ب 12
E220.

تسبب مشاكل للبشرة :
E250-e231-e232-e233-e311-e312

علماً بأنّ الرموز غير الضارة هي :

مواد غير ضارة :

-e132-e140-e160-e161-e163-e170-e174-e175-e200-e201-e202-e203-e236-e237-e238-e260-e261-e262-e263-e281-e282-e300-e301-e302- e 303-e304-e305-e306-e307-e308-e309-e322-e331-e332-e333- E335-e400-e401-e402-e403-e404-e405-e405-e406-e408-e410-e411-e413-e414- E421.

وأتمنى أن تتحقق مسؤوليتنا كمسلمين بإتباع نهج الشريعة الإسلامية والابتعاد عن الحرام وتجنبه والقيام بنشر هذه الرموز إلى كل مسلم في العالم وان يحاول النصح إلى جميع من حوله ، وان يقوم هو وأهل بيته وأصدقائه بالتأكد من محتويات منازلهم من السلع والمنتجات المستوردة سواء العربية او الأجنبية والتي تشير في محتوياتها إلى وجود الرموز المشفرة بالحرف (e) والمذكورة أعلاه .

…………………………………………………………………………………………………………………….

منقول عن :

الدكتور أمجد خان ،معهد الأبحاث الطبية ،الولايات المتحدة

 

 

 

عن الكاتب

أحمد اكهاري، محب للقراءة في كتب التاريخ والرواية ،حاصل على شهادة دبلوم تأهيل تربوي من جامعة حلب،ماجستير تأهيل ،هوايتي كرة القدم ومتبابعتها ،المغامرات بكافة اشكالها ،طموحي لايتوقف عند حد ما

مقالات اخرى ذات علاقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.