12571015_799975343482526_1810935797_nالكلام جمع كلمة و العالم كله خلقه الله بكلمة منه ( كن ) و الكلام على أنواع منه الكلام الفصيح والكلام البليغ و أحسن الكلام هو البيان ( و إن من البيان لسحراً ) (خلق الإنسان علمه البيان ).
و إذا كان الكلام مطابق لمقتضى الحال سمي صادقاً ، ولا سيما اذا اقترن القول بالعمل.
و الكذب و الافتراء و الرياء و النفاق و الهجاء من الكلام القبيح . (كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين ) ( و مثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار ).
هذا كان في الماضي حين سادت حضارتنا وتفوقت أمتنا على كل الأمم.
أما الكلام حالياً في العصر الحديث فقد اتسم بالموارغة و المواربة فيجب أن لا يفهم من تحدثه ما تقول و يجب أن يكون الكلام له عدة وجوه و أنواع شتى من التفسيرات و الأفعال السائدة في الجمل ..” أشك – أظن – قد يكون وقد لا يكون… ”
و أحسن ما تقول لمحدثك.. لست أدري ….
– و الله أعلم –

عن الكاتب

مقالات اخرى ذات علاقة

One Response

  1. حسناء الاغواني

    أصبح هذا النوع من الحوار في وقتنا الحالي لأن الناس اصبحو منطويين على أنفسهم فلا أحد يحب أن يطلع عليه الآخر فلهذا نقول خير الكلام ما قل و دل

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.